تتطلع نيسان إلى إعادة توازنها في السوق بعد بضع سنوات من الاضطراب. كما تتطلع شركة صناعة السيارات اليابانية إلى إصلاح العديد من المشاكل التي تركت في أعقاب رحيل الزعيم المخلوع كارلوس غصن. يفصل تقرير جديد لرويترز تفاصيل خطة نيسان الجديدة المكثفة التي تركز فيها شركة صناعة السيارات على ثلاثة أسواق أساسية في المستقبل – الولايات المتحدة والصين واليابان. تخطط نيسان للإعلان عن خريطة الطريق الجديدة في 28 مايو، وفقًا للمنشور، الذي ألقى نظرة حصرية على خطط نيسان.

ويقال أن الخطة توسع التعاون والتنسيق بين ماركات التحالف الأخرى ميتسوبيشي ورينو، وتحد من المنافسة بين الثلاثة. ستركز رينو على أوروبا، بينما ستركز ميتسوبيشي على الأسواق الآسيوية التي ليست اليابان والصين. ومع ذلك، ستظل نيسان تقدم سيارات في كلا السوقين، على الرغم من أنها ستقوم بذلك مع تشكيلة مركزة لتلك المناطق. تتضمن الخطة تشكيلات جيدة التنظيم في المكسيك وروسيا وجنوب إفريقيا والبرازيل والهند وغيرها.

تتطلع الخطة إلى خفض تكاليف نيسان حتى تتمكن من استثمار تلك الأموال في منتجات وتقنيات جديدة ستنجح في الولايات المتحدة والصين واليابان. وقال شخص مطلع على الخطة لرويترز إن نيسان تريد خفض إنفاقها على البحث والتطوير حتى تتمكن من ضخ تلك الأموال في “الأسواق الأساسية والمنتجات الأساسية”.

وتأمل نيسان أن تخسر أيضًا رابطتها في الطابق السفلي للمساومة. وهذا يعني تحديث العديد من موديلاتها، بما في ذلك نيسان روغ، إحدى السيارات الأكثر مبيعًا للعلامة التجارية، وواحدة من أكثر السيارات مبيعًا في أمريكا. تأمل نيسان في خفض متوسط ​​عمر نطاقها من أكثر من خمس سنوات إلى 3.5 سنة في الولايات المتحدة. وينطبق الأمر نفسه على اليابان أيضًا. تريد نيسان تخفيض عمر طرازاتها إلى 2.5 سنة.

ويعني التخفيض أيضًا أن نيسان ستحتاج على الأرجح إلى إغلاق المصانع. يمكن إغلاق ما يصل إلى 14 عملية، مع قيام نيسان بخفض طاقتها الإنتاجية العالمية من أكثر من 7 ملايين سيارة إلى حوالي 5.5. مليون. سنعرف المزيد عن خطة نيسان بحلول نهاية الشهر إذا كانت رويترز صحيحة، على الرغم من أن الخطة قد تتغير قبل إعلانها. وقالت رويترز إن الخطة الجديدة قد تستغرق أسبوعين للانتهاء منها.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.