وضعت لامبورجيني خططًا لاستئناف الإنتاج الأسبوع المقبل فضلا عن طرح طراز جديد يتم الكشف عنه يوم الخميس 7 مايو.

تقول الشركة إنها “تستكمل حاليًا جميع الإجراءات التمهيدية لضمان عودة موظفيها إلى العمل في ظروف السلامة القصوى”، وفقًا للإرشادات الصادرة حديثًا من الحكومة الإيطالية والتي ستسمح للمصانع ببدء إعادة فتحها.

كان مصنع سانت أجاتا ينتج أقنعة وعناصر أخرى من معدات الوقاية الشخصية خلال جائحة فيروس كورونا، بعد أن أوقف العمليات العادية في 13 مارس، لكنه سيبدأ الآن في العودة إلى إنتاج السيارات.

لا تزال لامبورجيني تراقب الوضع عن كثب بشأن كشف سيارتها الجديدة الأسبوع المقبل، ولكن من المحتمل أن تكون نوعًا مختلفًا من طراز موجود، بدلاً من سيارة جديدة تمامًا، نظرًا لتأكيد الشركة السابق أنها لن تقدم خطًا رابعًا للنموذج حتى عام 2025.

قال الرئيس التنفيذي ستيفانو دومينيكالي: “نحن مستمرون في رعاية أحلام جماهيرنا وعملائنا، وفي 7 مايو، من خلال الإطلاق الافتراضي، سنقدم سيارة جديدة من أجل استكمال مجموعة طرازاتنا”.

وسيتم تطبيق إجراءات صارمة للسلامة في سانت أجاتا مع إعادة تشغيل لامبورجيني العمليات، بقيادة “حملة تعليمية شاملة” موجهة إلى العمال.

وقال دومينيكالي أنه على الرغم من أن الشركة “مستعدة لإعادة التشغيل بطاقة كبيرة”، إلا أنها ستعطي الأولوية لسلامة الموظفين وستستمر في مراقبة تقدم انتعاش إيطاليا من الوباء.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.