أصدرت مجموعة فولكس واجن توقعاتها لعام 2020 وسط حالة عدم اليقين المتعلقة بانتشار فيروس كورونا والتي تشير إلى انخفاض أرباح التشغيل بنسبة 81 في المائة في الربع الأول.

ولفتت المجموعة إلى ان تفشي الوباء أسفر عن توقف إنتاج السيارات وبيعها في المصانع في الأسواق الرئيسية بما في ذلك الصين وألمانيا.

وقالت فولكس فاجن في بيان يوم الخميس “من غير الممكن حاليا تحديد متى يمكن عمل توقعات جديدة للعام بأكمله، مؤكدا لا يمكن التنبؤ بدقة بالتأثيرات الناتجة عن الوباء على طلب العملاء وسلسلة التوريد والإنتاج”.

وقالت فولكس فاجن إنها تتوقع أرباح تشغيل في الربع الأول تبلغ 900 مليون يورو (979 مليون دولار) بناء على الأرقام الأولية. ويمثل هذا انخفاضا بنسبة 81 في المئة من الرقم 4.84 مليار يورو في العام الماضي. وتتوقع عائدًا على هامش المبيعات بنحو 1.6 في المائة، منخفضًا من 8.1 في المائة في الربع الأول من عام 2019.

وتتوقع الشركة أيضا انخفاض إيرادات الربع الأول من 55 مليار يورو من 60.01 مليار في الفترة نفسها من العام الماضي.

ومن المقرر أن تنشر فولكس فاجن نتائج الربع الأول الكاملة في 29 أبريل.

استهدفت المجموعة في البداية عمليات تسليم السيارات العالمية لعام 2020 على مستوى العام السابق، ونمو الإيرادات بنسبة تصل إلى 4 في المائة وهامش ربح تشغيلي بين 6.5 في المائة و 7.5 في المائة باستثناء البنود الخاصة.

وقالت فولكس فاجن إن توقعات العام بأكمله “لم يعد بالإمكان تحقيقها”.

وقالت فولكس فاجن إن آثار القيمة العادلة السلبية لمشتقات السلع وتأثيرات العملات بلغت نتائج الربع الأول 1.3 مليار يورو.

تحول التدفق النقدي الصافي للسيارات إلى 2.5 مليون يورو سلبية، حيث اضطرت شركة فولكس فاجن إلى إيقاف الإنتاج – أولاً في المصانع في الصين، أكبر سوق لها ، ثم في جميع أنحاء أوروبا.

وبلغت سيولة السيارات 17.8 مليار يورو.

وحذر المدير المالي فرانك ويتر في 17 مارس أن أرباحه قد تنخفض بنسبة 50 في المائة على الأقل في الأشهر الثلاثة الأولى. تستعد الشركة لاستئناف الإنتاج في أوروبا ، مع أخذ دروس من التجربة السابقة في الصين.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.