أوقفت أودي انتاج موديل إي ترون لحل مشكلات الإنتاج بما في ذلك بسبب مشكلات سلسلة التوريد وسط تخطيطها لإحاطة الطراز بمظهر رياضي أكثر، مما يؤكد نضالات شركات صناعة السيارات التقليدية لتعزيز السيارات الكهربائية.

قالت متحدثة باسم الشركة يوم الاثنين عبر الهاتف إن التصنيع في مصنع أودي في بروكسل توقف يوم الخميس وسيظل المصنع خاملاً حتى يوم الثلاثاء. وقالت إن أودي باعت 26400 سيارة إلكترونية من طراز إي ترون العام الماضي، ورفضت التعليق على عمليات التسليم المقدرة هذا العام. في الولايات المتحدة  باعت أودي 5369 ترونات إلكترونية في عام 2019.

واضطرت أودي إلى إيقاف إنتاج سيارتها الكهربائية بالكامل الرئيسي، إي ترون، في مصنع بروكسل في بلجيكا “لبضعة أيام” بسبب مشكلات سلسلة التوريد. وكنا قد سمعنا سابقاً أن الشركة الألمانية كانت لديها بعض القيود التي لم تمنع زيادة في معدل الإنتاج فحسب، بل كانت تقيد الإنتاج أيضاً.

يبدو أن المشاكل لم يتم حلها بعد وتتطلب توقف عملية الإنتاج بشكل تام، بعد ان كان يتم إنتاج حوالي 20 سيارة في الساعة، وقد أكد المتحدث الرسمي لشركة أودي بالفعل هذا الخبر، لكنه لم يوضح السبب، ومع ذلك يوجد الكثير من الشكوك ان سبب ذلك هو محدودية إمدادات خلايا بطارية ليثيوم أيون من مصنع LG Chem في بولندا.

ووفقاً لتقرير سابق صادر عن “l’Echo”، “انه قد تم بالفعل الإبلاغ في يناير عن انخفاض إنتاج أودي إي ترون في الربع الأول، وكان هناك شك في وجود مشكلات في الإمداد بخلايا البطارية، لأن المشاكل أثرت على المورد LG Chem على وجه الخصوص، وقد قامت أودي بوقف إنتاج وحدات البطارية.”

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.