الآن، رأينا جميعا أن جائحة فيروس كورونا سببت الخراب في مختلف الصناعات، والأهم في صناعة السيارات. حيث أعلنت فيراري بالفعل عن تأجيل إطلاق أربع طرازات جديدة، في حين أفادت أن هيرتز، واحدة من أكبر شركات تأجير السيارات في الولايات المتحدة، تجري محادثات مع الدائنين حول كيفية تجنب الإفلاس.

على ما يبدو، هيرتز ليست الوحيدة التي تبحث عن قرض من أجل التعامل مع الآثار الضارة لوباء فيروس كورونا الجديد.

كما تسعى مازدا إلى إقتراض 300 مليار ين (2.8 مليار دولار) إجمالاً من البنوك اليابانية الثلاثة العملاقة ومقدمي القروض الآخرين، وفقاً لتقرير رويترز. وجاءت المعلومات من مصادر رويترز التي لديها معرفة مباشرة بالأمر.

تماما مثل شركات صناعة السيارات الأخرى في الشهر أو الشهرين الماضيين، أوقفت مازدا إنتاج سياراتها بسبب الوباء. كانت مبيعات السيارات في العلامة اليابانية ضعيفة حتى قبل أن ينتشر فيروس كورونا.

والبنوك الثلاثة الكبرى المذكورة في التقرير هي مجموعة ميتسوبيشي UFJ المالية، ومجموعة سوميتومو ميتسوي المالية، ومجموعة ميزوهو المالية. ومقدمو القروض الآخرون هم بنك التنمية الياباني وسوميتومو ميتسوي تراست هولدنجز وغيرها من المؤسسات غير المسماة. وبحسب مصدر رويترز، تم بالفعل تمديد بعض القروض.

ورفض مقدمو القروض، وكذلك مازدا، التعليق على تقارير رويترز.

ومع تخفيف بعض البلدان بالفعل للوائح مكافحة انتشار المرض، قد نشهد بعض التحسن في مبيعات السيارات في الأشهر القادمة. ولكن مرة أخرى، لا يمكن تحديد الوقت الأكيد للعودة.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.