بعد أن قامت  تيسلا مؤخراً بالتفوق على حصة بي ام دبليو السوقية، استطاعت الشركة الآن التفوق على دايملر مالكة مرسيدس، وتصبح إحدى أكثر صانعات السيارات قيمة في العالم.

تخطي بي ام دبليو سابقاً يعود إلى كون تيسلا ليست مجرد صانعة سيارات ويصعب مقارنتها بالآخرين، حيث أنها أكثر من ذلك واعتمادها الكامل على السيارات الكهربائية يميزها عن غيرها، كما أنها تنوي المنافسة قريباً في سوق البيك اب والوقوف بوجه مرسيدس X-Class وغيرها.

قيمة تيسلا السوقية حالياً 63.18 مليار دولار ، في حين أن دايملر قيمتها السوقية 62.89 مليار دولار .

يأتي هذا بالرغم من أن صانعة السيارات الألمانية هي رقم 1 عالمياً في السيارات الفاخرة وتحقق أرباحاً مستديمة مهولة كل عام، لكن انخفاض سهمها في الآونة الأخيرة أدى إلى تخطيها بواسطة صانعة السيارات الكهربائية بعد تحذيرها المستهلكين من انخفاض أرباحها على خلفية تراجع الطلب على سيارات الديزل ورفع الاستثمار في السيارات الكهربائية.

كانت مرسيدس قد أعلنت سابقاً بأنها ستستثمر في السيارات الكهربائية ما مقداره 1 مليار دولار ، ما أدى إلى سخرية إيلون ماسك قائلاً بأنها “نسيت صفراً إضافياً” كون المبلغ صغير، ثم عادت معلنة استثمار 11 مليار دولار  ونيتها إطلاق 10 موديلات كهربائية بالكامل بحلول 2022 وأوّلها كانت EQC التي سيبدأ وصولها للأسواق في 2019.

الجدير بالذكر أننا قد نرى تعاوناً في المستقبل بين مرسيدس وتيسلا، حيث صرح مؤخراً ديتر زيتشه رئيس دايملر بأن شركته منفتحة على العمل مع تيسلا مجدداً، ورد عليه إيلون ماسك بأن تيسلا جاهزة للعمل مع مرسيدس على سبرينتر فان كهربائية.

Share.

About Author

تعليق واحد

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.