لامبورجيني تغلق مصنعها في إيطاليا بسبب فيروس كورونا

لامبورجيني تغلق مصنعها في إيطاليا بسبب فيروس كورونا

أغلقت لامبورجيني مقرها الرئيسي في سانت أغاتا،إيطاليا، بشكل مؤقت استجابة لتفشي وباء فيروس كورونا.

وأعلنت شركة صناعة السيارات الفاخرة الإيطالية أنها ستغلق أبوابها من 13 مارس إلى 25 مارس في محاولة للمساعدة في احتواء انتشار فيروس كورونا.

ويعد شمال إيطاليا، حيث يوجد مصنع لامبورجيني، حاليًا مركز تفشي الفيروس التاجي في أوروبا. يوجد في إيطاليا أكبر عدد من الحالات المؤكدة في العالم خارج الصين، حيث ورد أن أكثر من 12000 شخص مصابون.

وقال ستيفانو دومينيكالي رئيس لامبورجيني "هذا الإجراء هو عمل من المسؤولية الاجتماعية وحساسية عالية تجاه شعبنا، نحن نواصل مراقبة الوضع من أجل الاستجابة بسرعة وبمرونة مناسبة، بالتعاون مع موظفينا ومن أجل إعادة التشغيل بالطاقة في اللحظة المناسبة".

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أكدت شركة فيراري المنافسة أن مصنع مارانيلو يعمل كالمعتاد، على الرغم من إجراءات الحجر الصحي الصارمة. كما أعلنت شركة فيات أن مصانعها ستستمر في العمل بينما تراقب الوضع.

إعلان اليوم هو أحدث خطوة من جانب صناعة السيارات لاحتواء انتشار الفيروس. تم إلغاء معرض جنيف للسيارات الشهر الماضي، وتم تأجيل سباق الجائزة الكبرى الأسترالي القادم بعد أن أثبتت إصابة أحد أعضاء فريق ماكلارين بالفيروس.