فيات كرايسلر: المصانع الإيطالية لا تزال قائمة رغم القيود

فيات كرايسلر: المصانع الإيطالية لا تزال قائمة رغم القيود

أعلنت شركة فيات كرايسلر للسيارات أن مصانعها في إيطاليا تواصل العمل كالمعتاد، بعد أن مددت حكومة البلاد تدابير الحجر الصحي لمكافحة فيروس كورونا.

يأتي ذلك تزامنا مع فرض الحكومة الإيطالية خلال عطلة نهاية الأسبوع قيودًا على السفر في شمال إيطاليا في أعقاب اندلاع فيروس كورونا المعروق بـ COVID-19 في المنطقة، قبل تمديدها لتشمل جميع أنحاء البلاد مساء أمس (الاثنين)، كما أن القيود لا تسمح للموظفين بالذهاب إلى العمل.





تتمتع شركة فيات كرايسلر للسيارات بوجود صناعي رئيسي في إيطاليا، حيث يوجد 16 منشأة إنتاج منتشرة في جميع أنحاء البلاد تصنع سيارات ومحركات لعلاماتها التجارية، بما في ذلك فيات وألفا روميو وجيب.

في بيان، قالت شركة فيات كرايسلر للسيارات إنها طبقت بالفعل عددًا من الإجراءات الوقائية لعملياتها الإيطالية لحماية صحة الموظفين، وأنها تقوم باتخاذ المزيد من الإجراءات بما يتماشى مع قواعد الحكومة الجديدة. وأضاف: "تتخذ شركة فيات كرايسلر للسيارات إجراءات في جميع مجالات عملياتها في إيطاليا للحفاظ على استمرارية أعمالها، كما هو ممكن بموجب القواعد التي تم سنها حديثًا. في الوقت الحالي، تواصل المجموعة الإيطالية خططها ووظائفها الرئيسية العمل كما هو مخطط لها. وضعت المجموعة تدابير وقائية واسعة النطاق لضمان استمرارية سلسلة التوريد الخاصة بها.



كما يستمر مصنع فراري في العمل كالمعتاد، على الرغم من كونه في إحدى المناطق المتأثرة بقيود السفر الإيطالية الأولية.