فورد تبتكر برنامجا يرفع درجة الحرارة الداخلية للسيارة إلى 133 درجة لقتل فيروس كورونا

فورد تبتكر برنامجا يرفع درجة الحرارة الداخلية للسيارة إلى 133 درجة لقتل فيروس كورونا

قامت شركة فورد بتطوير واختبار البرامج التي يمكنها تسخين مقصورة سيارات الشرطة إلى 133 درجة لمدة 15 دقيقة، والتي تدعي فورد أنها يمكن أن تقلل من تركيز الفيروس بنسبة 99 بالمائة.

يسخن البرنامج السيارة إلى 133 درجة من خلال النقر على التحكم في المناخ الخاص بالمركبة ومجموعة نقل الحركة. عمل فورد مع الباحثين في جامعة ولاية أوهايو للتوصل إلى استنتاج مفاده أن الحفاظ على درجة الحرارة لمدة 15 دقيقة كان طويلًا بما يكفي لقتل الفيروس.

وقال جيف جانيس وجيسي كويك، مشرفو المختبرات في قسم الميكروبيولوجي التابع لـ OSU، في بيان "تشير دراساتنا مع شركة فورد موتور أن تعريض فيروس كورونا لدرجات حرارة 56 درجة مئوية، أو 132.8 درجة فهرنهايت، لمدة 15 دقيقة يقلل من التركيز الفيروسي بأكثر من 99 في المائة على الأسطح الداخلية والمواد المستخدمة داخل مركبات الشرطة".

ولا يقتصر عمل البرنامج على مركبات جديدة فقط؛ حيث أنه إذا أتاحه فورد في المستقبل القريب، يمكن تحميله من قبل التجار في أي من طراز بدء من 2013 إلى 2019 الموجودة حاليًا على الطريق. كما تلاحظ فورد، فإن هذه الطريقة، إذا ثبتت فعاليتها، ستكون أكثر شمولًا من استخدام المطهرات لتنظيف الجزء الداخلي من السيارة ويمكن أن تكون مفيدة بشكل خاص في السيارة التي يمكن استخدامها لنقل المرضى.

وقال ستيفن تايلر، مدير تسويق العلامة التجارية لشرطة فورد، في بيان "يمكن للضباط الآن استخدام وضع التنظيف الذاتي هذا كطبقة حماية إضافية داخل السيارة في المناطق التي يكون فيها التنظيف اليدوي عرضة للتجاهل، هذا الفيروس عدو غير مرئي، ونحن فخورون بتقديم حل لمساعدة مجتمع تطبيق القانون لمحاربته".