منذ شهرين

رينو كليو تتفوق على فولكس فاجن جولف لتصبح السيارة الأكثر مبيعاً في أوروبا

رينو كليو تتفوق على فولكس فاجن جولف لتصبح السيارة الأكثر مبيعاً في أوروبا

أزاحت رينو كليو سيارة فولكس فاجن جولف من طريقها لتصبح السيارة الأكثر مبيعاً في أوروبا في فبراير 2020، وفقاً لأحدث أرقام تسجيل السيارات الأوروبية لهذا الشهر.


وقد تم إطلاق إصدارات جديدة من كلا الطرازين مؤخرًا، ولكن أحدث إصدار من كليو كان متاحًا للطلب لفترة أطول من جولف الجديدة. ونتيجة لذلك، تم تسجيل مبيعات تعدر بـ 24،914 من موديل كليو طوال شهر فبراير، بينما كانت جولف متأخرة بفارق ضئيل بمبيعات 24،735.


وشهد الطرازان انخفاضًا عامًا في التسجيلات الشهر الماضي، وفقًا لبيانات من JATO Dynamics. كان هناك انخفاض بنسبة 4 في المائة على أساس سنوي في تسجيلات مبيعات كليو، بينما انخفض الجولف بنسبة 21 في المائة على أساس سنوي.


وتشمل الأرقام البارزة الأخرى في الأرقام الشهرية زيادة بنسبة 10 في المائة في مبيعات سيارة فيات باندا، لتصل بذلك إلى المركز الخامس، وغياب أي سيارات دفع رباعي من قائمة أعلى 10 سيارات.

بشكل عام، سجل شهر فبراير شهرًا آخر من الانخفاض في سوق السيارات الأوروبية. وانخفضت التسجيلات بنسبة سبعة بالمائة على أساس سنوي، من 1،143،852 في فبراير 2019 إلى 1،063،264 في فبراير 2020.


من ناحية اخرى، تضاعف تسجيل السيارات الكهربائية في فرنسا وألمانيا - تشكل هذه المركبات الآن 14 في المائة و 11 في المائة على التوالي من أرقام تسجيل السيارات الشهرية في البلدان. يبلغ معدل اختراق السيارات الكهربائية في المملكة المتحدة 13 في المائة - وهو ثاني أعلى معدل لأسواق السيارات الأوروبية الخمسة الكبرى - ولكن حتى الرقم الفرنسي يتضاءل مقارنة بالنرويج، حيث يتم بيع 75 في المائة من جميع السيارات الجديدة المباعة.


وعلق فيليب مونوز، المحلل العالمي في JATO Dynamics، قائلاً: "إن الوضع يتدهور سريعًا في أوروبا بسبب التنظيم المعقد، ونقص السيارات المتجانسة المتاحة، وزيادة الضغط على الاقتصاد. كل هذه العوامل لها تأثير ضار على ثقة المستهلك ".


وأشار في حديثه إلى أن تأثير وباء الفيروسات التاجية لم يصل بعد إلى سوق السيارات الأوروبية.