خسائر إلغاء معرض جنيف للسيارات تصل إلى 250 مليون دولار على الأقل

خسائر إلغاء معرض جنيف للسيارات تصل إلى 250 مليون دولار على الأقل

أعلن المدير التنفيذي لمعرض جنيف للسيارات، ماثيو ريز، اليوم الجمعة، أن الخسائر المالية الناتجة عن إلغاء معرض جنيف للسيارات، بسبب فيروس "كورونا" تصل إلى 250 مليون دولار على الأقل.

وقال ريز، في مؤتمر صحفي، بأن: "الآثار المالية في جنيف تقع على "كانتون"[المنطقة الإدارية]. نتوقع دائمًا أن يكون الإنفاق على الصالون لمدة أسبوعين بما قيمته من 200 إلى 250 مليون. وبالنسبة لنا كمنظمين فإن العبء المالي يشكل أيضًا حوالي ملونين. لم نقيّم حتى الآن، لأن ذلك لم يكن في الأولوية بالنسبة لنا، لكننا سنقوم بذلك في الأيام المقبلة ".

وأضاف ريز بأنه : "لن يجري تنظيم المعرض الدولي للسيارات في جنيف هذا العام، والمعرض التالي سينظم في الفترة من 4 إلى 14 مارس2021".

وقال رداً على طلب التأكيد على هذا الأمر: "بالتأكيد لا. لذلك، لم يتم تأجيل العرض، بل تم إلغاؤه لعام 2020. لأن مثل هذه الفعالية لا يمكن تأجيلها لمدة أسبوعين أو ثلاثة أشهر. هذا عمل كبير، يضم أكثر من 1000 شخص. لذلك مرة أخرى هذا العام، سيكون من المستحيل تنظيمه".

وأعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، أمس الخميس، إن تفشي فيروس كورونا الجديد قد وصل إلى "مرحلة حرجة" وحث البلدان على مضاعفة جهودها لاحتواء انتشاره بشكل فعال.