جاكوار لاند روفر تطلق برنامج إشتراك سنوي لتحفيز الطلب على سياراتها

جاكوار لاند روفر تطلق برنامج إشتراك سنوي لتحفيز الطلب على سياراتها

قررت شركة جاكوار لاند روفر إطلاق برنامجًا لجذب الأثرياء من جيل الألفية الذين لا يرغبون في شراء أو استئجار سيارة لتجربة أي سيارة جاكوار لاند روفر ولتحفيز الطلب على منتجاتها.

وستقدم بيفوتال التابعة للشركة، المدعومة بوحدة رأس المال الاستثماري لشركة جاكوار لاند روفر، اشتراكًا لمدة ستة أشهر للسائقين في المملكة المتحدة بدءًا من 750 جنيهًا إسترلينيًا (934 دولارًا) شهريًا لسيارة لاند روفر ديسكفري سبورت أو رينج روفر إيفوك، وفقًا لموقع الشركة.

ستبلغ تكلفة سيارة رينج روفر الفئة الأولى 1600 جنيه في الشهر. وقال بيفوتال إن الدفع سيغطي الضرائب والصيانة والتأمين ويمكن للعملاء إلغاء اشتراكاتهم بعد ثلاثة أشهر.

أعلنت شركات أخرى عن برامج مماثلة. حيث ستقدم فولفو، التي تدير بالفعل خدمة الاشتراك الخاصة بها، Care by Volvo، في أسواق أخرى، المخطط إلى المملكة المتحدة في سبتمبر.

دخلت شركة دروفر الناشئة ومقرها لندن في شراكة مع بي إم دبليو لتقديم بديل مماثل لملكية السيارات.

في الولايات المتحدة، تقدم أودي اشتراكات لسياراتها، بدءًا من 1495 دولارًا في الشهر.

وأفادت “أوتوموتيف نيوز ” الشهر الماضي أن علامة مرسيدس-بنز التجارية قدمت أيضًا خدمة اشتراك أمريكية في 2018 لكنها ألغت المشروع الذي لم يطل سوى عامين.

مع انخفاض مبيعات السيارات الجديدة وسط جائحة فيروس كورونا وتردد الناس في العودة إلى وسائل النقل العام، يبحث صانعو السيارات عن طرق لتحفيز الطلب.

وقالت جاكوار لاند روفر، المملوكة لشركة تاتا موتورز، في بيان إنها تتوقع أن تمثل خدمات الاشتراك حوالي 10 في المائة من جميع مبيعات السيارات في أوروبا والولايات المتحدة بحلول عام 2025، أي ما يعادل حوالي 16 مليون سيارة.