منذ شهرين

بي ام دبليو ومرسيدس توقفان مشروع شراكة السيارات ذاتية القيادة

بي ام دبليو ومرسيدس توقفان مشروع شراكة السيارات ذاتية القيادة

عقدت بي ام دبليو ومرسيدس مشروعًا مشتركًا من شأنه العمل على تطوير سيارات ذاتية القيادة من المستوى 4 وتركا المشروع "معلقا" إلى أجل غير مسمى.

وكانت الشركتان قد قررتا التعاون في برنامج تطوير أنظمة القيادة الذاتية من المستوى 4، والتي كان من المقرر إتاحتها للعملاء من عام 2024. وتم تعليق الخطط مؤقتًا، على خلفية قيام الشركتين بتصنيع تلك السيارات الذاتية بطرق فردية خاصة بهما بعد "مراجعة شاملة" .

وتبذل بي ام دبليو ومرسيدس قصارى جهدهم للتأكيد على أن قرار تقسيم الشركة في هذا المجال قد تم باتفاق "متبادل وودي"، وقد "يستأنفان" مشروعهما في وقت لاحق. كان يعمل حوالي 1200 موظف من الشركات معًا في المشروع.

وقال بيان صادر عن الشركتان إن "الظروف التجارية والاقتصادية الحالية" تعني أن "التوقيت غير مناسب" للبرنامج. حيث تسبب التباطؤ العالمي الناجم عن فيروس كورونا في قيام العديد من الشركات بإعادة النظر في مجالات تنميتها ، في حين قامت بعض الشركات بتأجيل أو تعديل مشاريع مستقلة لأسباب أخرى.

كما أعلنت أودي سابقًا أنها لم تعد تهدف إلى الاستقلال الذاتي من المستوى 3 على A8 الحالي بسبب الصعوبات التشريعية والتكنولوجية، بينما خففت فورد توقعاتها الصعودية حتى الآن في ساحة القيادة الذاتية.


يعتبر المستوى 4 هو المستوى "الأعلى" فيما يخص الأتمتة، مما يسمح للسيارات بقيادة السيارات عند استيفاء شروط معينة. كان مشروع بي ام دبليو ومرسيدس الملغى يبحث في تطوير السيارات التي ستكون قادرة على قيادة نفسها على الطرق السريعة والطرق السريعة.


بينما يعد المستوى 5 كامل، فهو يحتوي على أتمتة كاملة مطلقا، والتي تعمل في جميع المجالات والظروف - على الرغم من أن هذا لم يكن في نطاق اتفاق الشركات، وتوقع بعض المطلعين على الصناعة أن المستوى 5 الكامل قد يعقد بعد عقود، وليس بعد سنوات.


وقال كلاوس فروليتش​​، عضو مجلس إدارة بي غم دبليو، إن "أجهزة الاستشعار القوية للغاية والقدرة الحاسوبية لشركته ستضع بي إم دبليو في وضع ممتاز لتقدم لعملائنا ما يحتاجونه لسنوات عديدة. ومن جانبه، قال ماركوس شيفر من مرسيدس: "نحن نبحث حاليًا عن إمكانيات أخرى مع شركاء خارج قطاع السيارات".