منذ شهرين

ارتفاع مبيعات السيارات في المملكة المتحدة لأول مرة في عام 2020

ارتفاع مبيعات السيارات في المملكة المتحدة لأول مرة في عام 2020

ارتفعت تسجيلات مبيعات السيارات الجديدة البريطانية بنسبة 11 في المائة في يوليو - أول زيادة شهرية في السوق حتى الآن هذا العام - حيث افتتحت صالات العرض في جميع أنحاء المملكة المتحدة لأول شهر كامل لها منذ تخفيف إجراءات الإغلاق.

وجاء هذا الارتفاع في أعقاب علامات أخرى على الانتعاش التدريجي للاقتصاد البريطاني بعد الانكماش التاريخي بنسبة 25 في المائة في مارس وأبريل.

ويأتي ذلك وسط ارتفاع أسعار سلاسل الإمداد والتصنيع، على الرغم من تصاعد تخفيضات الوظائف في قطاع التجزئة.

وأعاد الوكلاء فتح أبوابهم للعملاء في 1 يونيو في إنجلترا، و 8 يونيو في أيرلندا الشمالية، و 22 يونيو في ويلز، و 29 يونيو في اسكتلندا بعد إغلاقه منذ منتصف مارس.

كما حذرت جمعية صناع السيارات ومجموعة التجار من أن الطلب المكبوت قد عزز مبيعات 174887 المسجلة في يوليو.

وقال مايك هاوز الرئيس التنفيذي لجمعية صناع السيارات في بيان:

بحلول نهاية سبتمبر، يجب أن تكون لدينا صورة أوضح عما إذا كان هذا اتجاهًا طويل الأجل

وكان فريق الإدارة العليا للطب الرياضي يضغط من أجل الحصول على دعم إضافي للقطاع، بما في ذلك مخطط إلغاء محتمل.

كانت الزيادة في المبيعات في يوليو هي الأولى منذ ديسمبر 2019، لكن الطلب حتى تاريخه انخفض بأكثر من 42 في المائة وتتوقع أحدث توقعات جمعية صناع السيارات انخفاضًا في العام بأكمله بنسبة 30 في المائة.

وارتفعت مبيعات شركة فورد الرائدة في السوق في المملكة المتحدة بنسبة 10 في المائة الشهر الماضي، وزادت مبيعات فولكس فاجن، التي احتلت المرتبة الثانية، بنسبة 2.9 في المائة. وارتفع للمركز الثالث أودي بنسبة 16 بالمئة، وبي أم دبليو، في المرتبة الرابعة، بنسبة 24 في المئة. واختتمت شركة مرسيدس-بنز المراكز الخمسة الأولى، التي سجلت انخفاضًا بنسبة 15 بالمائة في يوليو.

ومن بين العلامات التجارية الأخرى، انخفضت مبيعات فوكسهول بنسبة 6 في المائة؛ وانخفضت تسجيلات هيونداي بنسبة 4 بالمائة، بينما زادت مبيعات العلامة التجارية الشقيقة كيا بنسبة 28 بالمائة. وحققت جاكوار مكاسب بنسبة 9.2 في المائة، وزادت لاند روفر حجمها بنسبة 38 في المائة وزادت مبيعات ميني بنسبة 49 في المائة.