أعلنت شركة صناعة السيارات الألمانية في بيان يوم الجمعة أن مجموعة فولكس فاجن ستزيد حصتها في شركة كوانتم سكيب الأمريكية بما يصل إلى 200 مليون دولار لتعزيز تطوير تكنولوجيا البطاريات الصلبة التي تهدف إلى زيادة نطاقات السيارات الكهربائية وتقصير أوقات الشحن.

وقالت فولكس فاجن أنه من المتوقع أن يتم تأكيد خطط مصنع تجريبي خلال هذا العام.

وتتعاون شركة فولكس فاجن مع كوانتم سكيب منذ عام 2012 وهي أكبر مساهم في الشركة للسيارات باستثماراتها السابقة التي تزيد عن 100 مليون دولار.

وقالت شركة صناعة السيارات إن الاستثمار الإضافي والزيادة المصاحبة لحصتها في الشركة الأمريكية لا تزال تخضع “لشروط مختلفة”.

Share.

Leave A Reply

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.